logo
slogan
مدينة روما

8 أماكن ساحرة في روما لا تفوتك زيارتها في فصل الشتاء

محمد-عكاشة اخر تحديث :Wed,02Dec قسم : ايطاليا

روما.. ذلك السحر الإيطالي الفريد، الذي انتشر ريحه من بوتقة انصهرت فيها عناصر  الماضي الروماني العريق مع حداثة أوربية منسوجة بتاريخ ديني قديم حيث الفاتيكان، فروما مقصد السائحين للمتعة والترفية والتثقيف طوال أيام العام حتى في الشتاء. 

والحقيقة أن روما جمعت من أنواع السياحة الكثير، ففيها يجد السائح التاريخي ضالته، وعندها يلتقى المحبين تحت شمس النهار عند ، وفي الشتاء ينتشي ضيوفها من محبى رياضات التزلج حيث المرتفعات الجبلية التي تتراكم عليها الثلوج. 

- فرصة لا تعوض في الشتاء:-

تتميز العاصمة الإيطالية بأجواء معتدلة نسبياً وإن كانت تمتاز بالبرودة بالطبع خلال فصل الشتاء، فبالرغم من أن درجة الحرارة تصل إلى 15 درجة مئوية، إلا أن هذا الطقس مميزا عن كثير من المدن الأوربية في الشتاء الذي تنخفض فيه أعداد السائحين مقارنة بفصل الصيف.

وهذا ما يعطيك فرصة لا تعوض من أن تنزل ضيفاً على مدينة الجمال والعراقة، فانخفاض عدد السائحين بروما خبر غبر جيد لشركات السياحة وأصحاب الفنادق لكنه مميز جداً لك، فعندها تنخفض الأسعار ويقل الزحام وتقصر قوائم الانتظار، مما يسمح لك بتجربة سفر ممتعة وغير شاقة. 

كيف تقضي يوم مميز في روما:-

يتيح لك ذلك الجو المميز أن تقضى يوماً سعيدا وسلساً في ضواحي العاصمة الإيطالية، فهو مناخ بارد غير قاسِ حيث تتساقط الثلوج بندارة، لذا عليك تعبئة معطف دافئ وقبعة ووشاح وأحذية مناسبة عند السفر.  

فوجود روما في أقاصي جنوب القارة الأوربية منحها ساعات نهارية كثيرة في فصل الشتاء؛ تصل إلى 11 ساعة تقريبا، قبل غروب الشمس قبالة الساعة الخامسة مساءً.

 مما يعطيك وقت كافية للتجول داخل أروقتها الساحرة وزيارة معالمها السياحية الفريدة، وتلتقط صورا تحفظ لك هذه الذكريات الجميلة. لهذا ننصحك بأن تبقى في مكان مركزي يعطيك وقت كافياً للتجول والتسوق،خاصة أن الأسعار السياحية خلال فصل الشتاء بروما ستكون أرخص بكثير مقارنة ببقية العام. 

ويستعرض لكم موقع where to go  أفضل الأماكن السياحية في روما:-

1- الكولوسيوم :-


لا ينبغى لأحد أن يزور روما دون أن يقبل على زيارة أكبر مدرج في تاريخ الأمبراطورية الرومانية "الكولوسيوم"، فلهذا المدرج الفريد نصيب الأسد من زائري روما، حيث يحظى بشعبية جارفة بين السائحين من متلف بقاع العالم؛ فيقبل على زيارته ما يقرب من 4 ملايين شخص سنوياً. 

ويرجع بناء الكولوسيوم إلى عهد الإمبراطورية الرومانية - الإمبراطورية الأكبر في العالم آنذاك - في القرن العاشر قبل الميلاد، ليستخدم كساحة قتال لكبار المصارعين أو لإقامة المسابقات الجماهيرية كصيد الحيوانات.  

وتتراوح سعة المدرج ما بين 50 ألف إلى 80 ألف شخص، يتم توزيعهم على المدرجات المنتظمة في ثمانية صفوف، تلتف حول أرضيته الشاسعة. 

ويمكنك أن تعيش تجربة لا تتكرركثيراً عند زيارتك لهذا المعلم التاريخى العريق، بالتزامن مع سقوط الثلوج على مدرجات الكولوسيوم الفسيحة، وتلتقط صوراً أنيقة تحفظها في حافظتك الألكترونية. 

2- الفاتيكان:-

هي دولة صغيرة تقع داخل حدود العاصمة الإيطالية لذا تسمى بدول الجيب Pocket States، وتبلغ مساحتها 400 كم مربع فقط، ويقطنها حوالى 800 نسمة جميعهم من رجال الدين المسيحي. 

وتضم هذه البقعة الصغيرة كنيسة الفاتيكان العريقة التى أحد أبرز المعالم التاريخية والدينية في القارة الأوروبية قاطبةً، لذا لابد أن تضعها ضمن خططك في زيارتك لروما، خاصة أنها تمتاز في فصل الشتاء بقلة عدد حشود السائحين خلال فصل الشتاء؛ مما يهبك فرصة للتجول والاستمتاع بالعمارة الفريدة للفاتيكان، عنوة عن أخذ الصور التذكارية داخل أروقتها البديعة. 

3- الأوبرا الإيطالية:- 

إن كانت البيتزا الإيطالية لها مذاق فريد عن غيرها من أنواع البيتزا، فإن الأوبرا في إيطاليا لها مذاق موسيقي خاص؛ حيث أن أشهر مغني الأوبرا في العالم هم من الطليان، لهذا إذا كنت من محبي الموسيقي فحضورك لإحد الحفلات الأوبرالية بروما سينعش وجدانك ويغازل ذوقك الموسيقي.

4- أسواق  بيازا نوفانا:-

إن كنت تفرد جزء من خطتك للتجول في الأسواق، فلا تتردد بزيارة أسواق بيازا نوفانا الواقع وسط العاصمة الرومانية، والذى تم إنشائه في سبتمبر 2019، ليضم عديد من المتاجر والبازارات والمطاعم المميزة، لذا يمكنك أن تبتاع منه ألعاب مصنوعة يدوياً وأدوات الزينة وأدوات تخزين المواد الغذائية واقتباس عديد من الوجبات اللذيذة، على رأسها البيتزا الإيطالية. 

5- المنتدى الروماني :-

يستهويك فإن المنتدي  الرومانى هو ضالتك لتزور مجموعة كبيرة من الأماكن التاريخية العريقة، فهو أحد أشهر الملتقيات العامة في تاريخ الإنسانية، ففيه تناقش أمور الإمبراطورية وتدار على علمه شئونها، فضلاً عن عمارته المبهرة التى ستترك  في نفسك شيئاً بديعاً. 

ويعود بنائه إلى عام 500 قبل الميلاد، ويضم بقايا الإمبراطورية الرومانية التي تشمل قوس تيتوس، عمود تراجان، وسيرك ماكسيموس، وغيرها الكثير من الأبنية التى ستعيش بزيارتها حقبة زمنية مميزة في التاريخ الإنساني.

إضافة إلى ذلك تعج روما بأبنية معمارية فريدة، مثل القصر الملكي القديم الذي يرجع بناءه للقرن الثامن قبل الميلاد، ومعبد فيستا المنشئ في القرن السابع قبل الميلاد، ومجمَع العذروات الفستاليات، فضلا عن الكوميتيوم، الذي خصص لعقد اجتماعات مجلس الشيوخ في العصر الروماني.

6- البانثيون:-

مبنى روماني عريق آخر تضمه العاصمة الإيطالية لا تفوت زيارته، وهو البانثيون الذي يعد افضل مبنى رومانى باقي على آثاره إلى الآن، وقد استخدمه الرومانيون كمعبد لجميع آلهة روما القديمة. 

يطلق عليه أيضاً مقبرة العظماء؛ حيث يحمل رفات مجموعة من عظماء فرنسا


7- ساحة نافونا:-

بعدما أن تجوب شوارع روما وتتناوب على زيارة أماكنها الساحرة، يأتى وقت الإسترخاء والاستمتاع بالمظهر الجمالي البديع لساحة نافونا ليلاً؛ حيث تكثر فيها المطاعم والمقاهي المميزة.  

وتحتوي ساحة المنافسة -كما تم تلقبها قديماً- على نافورة الأنهار الأربعة الرامزة لأربع أنهرعالمية، ونافورتي مور ونبتون، إضافة إلى كنيسة سانت إغنيس في ضاحية إغوني. 

8- السلالم الإسبانية:-


مكان آخر يمكنه أن يمنحك وقت لطيفاَ للراحة والاسترخاء، حيث تقع المدرجات أو السلالم الإسبانية في موقع متميز بين ساحتي بيازا دي سبنا وترينيتا دي مونتي، مما يجعلها مقصد عديد السائحين.

وتتكون السلالم المصممة على الطريقة الإسبانية على 135 درجة أو سلمة، والتي تم بنائها بين عامي 1721 و1725 م. 

ولا تنسى في خضم هذه الرحلة الشيقة أن تستحضر المشاهد الكوميدية للفنان المصري الكبير عادل إمام في فيلم عنتر شايل سيفه، أثناء زيارتك لنافورة نافورة تريقي، التي وقف امامها ينادي "الساعة بخمسة جنيه والحسابة بتحسب"، بعدما اسقط نفسه داخلها ليلتقط العملات المعدنية. 

ويرجع  رمي هذه العملات داخل النافورة الباروكية الأكبر في روما، لاعتقاد سائد بأنها قادرة على تحقيق أمنيات راميها.  


اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق البريد الوارد.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

شاهد الزوار ايضا