logo
slogan
بورا بورا - سياحة استوايه

إليك 5 من أفضل الأماكن السياحية الاستوائية للهروب من صقيع الشتاء

عبدالرحمن اخر تحديث :Sat,11Jul قسم : تجارب مسافر

إذا ما قررت أن تقضي أجازتك الشتوية في أحد الأماكن الإستوائية، فأنت على موعد مع تجربة سياحية مميزة، نظرا لوجود عدة أماكن تتيح لك أجازة إستوائية مثالية، تستمع خلالها بالمياه الدافئة والشواطئ الساحرة والرمال الناعمة وأشعة الشمس الذهبية إضافة إلى رؤية الشعاب المرجانية الملونة التي تسحر عيناك بجمالها وسحرها.  

وفي الحقيقة ستكون كذلك في حيرة مستحبة، فلكل مكان منها ما يميزه بشكل خاص، يعطيه رونق مختلف عن غيره من الأماكن الاستوائية التي تهبك إجازة إستوائية مميزة. والفوارق تأتي من عدة جهات منها أن لكل مكان معالم هندسة وثقافية بجواره يمكنك زيارتها، واختلاف أهله في العادات والتقاليد والمأكولات الشعبية المميزة.

لكن لا عليك، فنحن في where to go  سنجمل لك أجمل وأهم الأماكن السياحية لقضاء أجازة شتوية إستوائية فوق الرائعة، لتهرب إليها من صقيع الشتاء إلى سخونة الأجواء في عدة جزر ومناطق إستوائية:-

بورا بورا

موقعها الجغرافي: تعد جزيرة بورا بورا واحدة من جزر ليوارد التي تشغل جزءا كبيرا من المقاطعة الإستوائية بولينيزيا الفرنسية التابعة للدولة الفرنسية. 

 وتطل على المحيط الهادئ شرقي أميركا اللاتينية، وتقع بورا بورا على بعد 230 كم شمال غرب باييتي، وتعتبر اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية لأهل الجزيرة.

مقوماتها السياحية: يطلق على جزيرة بورا بورا أنها جنة المحيط الهادئ، حيث يحيط بها بحيرة ساحرة وحاجز من الشعاب المرجانية المبهرة، فضلا عن زرقة سماءها الصافية وشواطئها المغطاة بالرمال الذهبية المطوقة بمجموعة من أشجار جوز الهند الخشن. 

أنشطتها السياحية: 

- رحلات القوارب للجزر الصغيرة المحيط

- مسارات المشي الطويلة التى تحيط بها المناظر الخلابة من الجانبين

- ممارسة مجموعة من الألعاب المائية، كالغطس مع أسماك القرش

- الغطس ورؤية الشعاب المرجانية الساحرة

- تناول المأكولات الشهية في المطاعم 

قول يا سفر وسيب الباقي علينا 

  ريفييرا مايا

موقعها الجغرافي: تقع منطقة ريفييرا مايا السياحية في جنوب المكسيك، ممتدة على طول ساحل البحر الكاريبي، على طرف شبه جزيرة يوكاتان. 

مقوماتها السياحية: ما يميز ريفييرا ماا عن المناطق السياحية الأخرى، كونها مقصد سياحي إقتصادي وساحر بامتياز؛ حيث إنها في الأساس منطقة مكسيكية شعبية وليست مدينة سياحية المنشأ والتكوين، لهذا يعطيها مذاقا خاصا لزوارها الذين سيلتحمون بالثقافة والحياة المكسيكية المميزة عن قرب، بمخالطة الشعب المكسيكي وتناول أشهى المأكولات الشعبية والمشاركة في الحفلات الفلكلورية. 

من جهة أخرى، نجد أن ريفييرا مايا تتيح لضيوفها التمتع بالطبيعة الخلابة والشواطئ الساخنة والمياه الدافئة، واجداً ضالتك من المنتجعات السياحية المنمقة وجزيرة كوزوميل الساحرة وعدة فنادق تقدم خدمات مميزة. 

الأنشطة السياحية:-

- ممارسة السباحة مع أسماك الدولفين والراي.

- ممارسة رياضة الغطس. 

- الاستمتاع بصيد الأسماك.

- المشاركة في الفعاليات الفلكلورية الشعبية.

جزر المالديف 

موقعها الجغرافي: تقع فى قارة أسيا فى المحيط الهندي و هى دولة مسلمة حيث أن جميع سكانها مسلمون ويمر عليها خط الاستواء جنوبا وكان يسميها العرب قديمآ ذيبة المهل أو محلديب وقد تم تحريف الاسم لينطق مالديف. 

مقوماتها السياحية: لا مكان يعلو على المالديف، لا سحر يفوق سحرها، ولا جمال يقارب من جمالها، فهي كبقعة أرضية من الجنة، وما لا ريب فيه أنها أروع الأماكن السياحية الأستوائية في العالم دون منافسة، فهي مقصد كبار نجوم العالم من الرياضة والفن والسياسة والأعمال. 

فاحتواء المالديف على 26 جزيرة مرجانية، يهبها هذه المكانة المرموقة دون الأماكن الطبيعية في أرجاء المعمورة، حينما ستزورها ستندهش حتماً من الطبيعة الخلابة حيث السماء الصافية والشواطئ الفضية ذات الرمال البيضاء الناعمة والنباتات الجميلة والأشجار المستأنسة، ناهيك عن المياه الصافية التي تعكس كل هذا الجمال في صورة بديعة، سبحان باريها. 

الأنشطة السياحية:-

- الاستمتاع بالغوص في مياه الزبرجد.

- مشاهدة أروع الشعاب المرجانية الملونة على الإطلاق.

- ممارسة رياضة ركوب الأمواج.

- الغوص مع أسماك القرش. 

- الاستمتاع برؤية الأسماك المختلفة والملونة. 

- صيد الأسماك. 

- الاسترخاء على شواطئها الذهبية. 



جزيرة إيتوتاكى

موقعها الجغرافي: تقع جزيرة إيتوتاكي ضمن مجموعة جزر كوك بقارة أوقيانوسيا (أستراليا سابقاً)، تبلغ مساحتها 18,05كليو متر مربع وترتفع حوالي 123 متر عن مستوى سطح البحر. 

ارتفاعها العالي عن سطح البحر وهبها مرتفعات خصبة، عنوة عن شواطئها التى تمتاز بالهدوء وجمال الطبيعة حولها، حيث ستشاهد أشجار النخيل وبعض النباتات الإستوائية حولك تملأ الأجواء، إضافة إلى إيجاد الترحاب من سكانها الودودين. 

بيد أن جزيرة إيتوتاكي هي ملاذك لقضاء إجازة هادئة بعيدة عن صخب المدينة وازدحام جداولك اليومية، لتنعم بجو رائع من الاسترخاء والراحة الجسدية والذهنية، فضلاً عن سحر طبيعتها الآخذ. 

الأنشطة السياحية:-

- صيد الأسماك.-

- ممارسة رياضات السباحة والغطس. 

- ممارسة رياضة التجديف. 

- الاسترخاء على الشواطئ والاستمتاع بهدوء الجزيرة. 


جزيرة كاواي

موقعها الجغرافي: تبلغ مساحة جزيرة كاواي الواقعة ضمن نطاق أرخبيل هاواي التابع لسيادة الولايات المتحدة الإمريكية، 1430 كيلو متر مربع، وتعد أقدم جزر الأرخبيل، ورابع أكبر جزيرة من حيث المساحة، والمركز الواحد والعشرين بين جزر الولايات المتحدة الأمريكية, 

وتمتاز الجزيرة البالغ طولها 170 كيلو متر والواقعة شمال ولاية أواهو، بهطول الأمطار في أوقات كثيرة من العام، مع مناخ غير مستقر وأقرب إلى كونه جافاً، لذا عليك أن تجهز معطفك وشمسيتك. 

مقوماتها السياحية:- 

الحقيقة أن مقوماتها السياحية كثيرة جدا وتمنح لزائريها تجربة سفر لا تتكرر في مكان آخر، فقد تحتاج عطلات وسفاريات كثيرة، لتحظى بما توفره لك هذه الجزيرة المثيرة. 

هذا يعود إلى احتوائها على مناظر طبيعية في غاية الجمال سواء بتواجد القمم الجبلية المكونة من الحمم البركانية الهائلة، أو تكدسها بالغابات المطيرة والمورقة، أو تحويطها بالشلالات والقمم الساحلية الساحرة، فضلا عن انتشار أنواع كثيرة من الأسماك والحيوانات البرمائية المستأنسة. 

ويطلق على جزيرة كاواي اسم جزيرة الحديقة، لاحتوائها على الكثير من الغابات والأشجار والنباتات التي تتوسطها مناطق سكنية ومنتجعات سياحية تتيح لزائريها قضاء وقت ممتع اثناء زيارتها والإقامة فيها ليالي معدودة، وهو ما لا يجعلها كافية لاستكشاف الجزيرة المثيرة للبحث والتنقيب. 

 لكن لا عليك مهما يكن حاول أن تستمع بكل شبر تخطوه قدماك، وتحط عليه رحالك، فرعونة الأجواء وجمال الغابات والأشجار وشد وجذب المياه، سيمنحك تجربة سفر ممتعة بكل المقاييس، في الجزيرة التى تعد تعد واحدة من أفضل الأماكن السياحية الإستوائية على الإطلاق. 

الأنشطة السياحية:-

- الإستمتاع  بمنظر السحاب وهو يغطي قمم المنحدرات فوق الخليج

- مشاهدة الشلالات والاستحمام بمياهها المتساقطة من أعلى القمم الساحلية.

- الاستمتاع بمشاهدة القمم الساحلية الخضراء. 

- التجول داخل الحدائق والغابات الإستوائية.

- مشاهدة الشعاب المرجانية الملونة تحت الماء.

- اصطياد الأسماك.

- مشاهدة الحيوانات البرمائية عن قرب. 

- التجول والتسوق داخل مدنها الساحلية. 

- ممارسة رياضات الغطس وركوب الأمواج. 


اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق البريد الوارد.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

شاهد الزوار ايضا