logo
slogan
مدينة الاقصر

اشهر معالم مدينة الاقصر السياحة كما يجب أن تكون

عبدالرحمن اخر تحديث :Sat,11Jul قسم : أم الدنيا

ثلث آثار العالم هو نصيب مدينة الشمس أو طيبه أو مدينة ال100 باب، وهي عاصمة العصر الفراعنة

حضارة لا تزال تكشف خباياها وأسرارها حتى وقتنا الحاضر  تبلغ مساحة الأقصر حوالي 416 كم² ويمر من خلالها النهر الخالد.


تم تأسيس المدينة في الأسرة الرابعة عام 2575 ق م وأصبحت العاصمة علي يد  منتوحتب الأول في الأسرة الحادية عشر.



أشهر معالم مدينة الأقصر

طيبة كانت مركز عباد الإله الفرعوني  "رع" واهتم أغلب فراعنة مصر وعلى الأخص الدولة الحديثة ببناء المعابد فيها لاغلب الآلهة المصريين وأهمها أمون.

توجد طيبة على الضفة الشرقية من النيل وبنيت عليها العاصمة والمعابد وقصور الفراعنة، وكان لها عمدة على مر العصور.

كانت تعتبر المعابد خالدة لذلك فكانت تبنى من الأحجار الثقيلة، ومنها ما كان يسمى بيت المليون سنة وبنيت أيضا من الأحجار،


اعتبر المصريون القدماء طيبة والشاطئ الشرقي من النيل دار الحياة ففيها يسكنون ويعيشون ويذهبون للتعبد في المعابد المجاورة لهم.

واعتبروا الغرب دار الممات، فكانوا يبنوا فيها قبورهم، لذلك نجد وادي الملوك في غرب طيبة مع عدد قليل من المعابد.

أما المعابد الكبيرة ومن ضمنها الكرنك فكانت في مدينة الأحياء على الضفة الشرقية للنيل.

أشهر معابد مدينة الأقصر

ما أكثر المعالم الأثرية في مدينة الأقصر، وبخاصة المعابد التي بنيت في وقتها لعبادة الآلهة المختلفة.

 معبد الكرنك

أعظم المعابد التى شيدها ملوك مصر ، ولا يزال ما تبقى منها من اطلاله يقـف شاهدا على إبداعات الحضارة الفرعونية.

تعتبر معابد الكرنك بمثابة سجل تاريخي حافل لتاريخ وحضارة الفرعونية ابتداء من الدولة الوسطى حتى حكم دولة البطالمة لمصر.

فقد قام ملوكهم بتشييد المقاصير والبوابات فى حرم الكرنك وذلك تمشيا مع سياستهم المعهودة لأرضاء آلهة وكهنة مصر؛فآثار الكرنك تعطينا صورة واضحة لتاريخ مصر في نهضتها

وفى كبوتها لفترة تصل إلى ألفي عام تبدأ من الدولة الوسطى.


وتعتبر معابد الكرنك من أعظم ما شيد من مبانى ضخمة خصصت لعبادة الآلهة فى تاريخ العالم كله وخاصة التاريخ الفرعوني .

والجدير بالذكر أن دراسة هذه المعابد دراسة تفصيلية متكاملة ليست بالدراسة السهلة بل هي معقدة إلى حد كبير ولعل السبب فى هذا هو اختفاء أجزاء كثيرة من معابد وهدم أجزاء أخـــرى ؛ بل واستعمالها أساسات

لأبنية جديدة .


وادي الملوك

في السابق كان الملوك يقومو ببناء الاهرام سواء الكبيرة او الصغيرة وذلك للحفاظ علي جثمان الملك والمحتويات النفيسة للحياة الأخرى ولكن ذلك كان ملفت جدا للصوص الذين كان شغلهم الشاغل نهب المقابر وثروات الملوك 

لذلك لجأ ملوك الاسرة الثامنة عشر وما يليهم إلى حفر القبور في أماكن جبلية وفي تكتم شديد
بعيد عن اللصوص فى طيبة الغربية ، اصطلح على تسميته بوادي الملوك. وكان فى ذلك الوقت منطقة لا يطرقها انسان ، جرداء ليس بها ماء ولا نبات
تحتمس الأول هو أول فرعون يأمر ببناء مقبرة في وادي الملوك
.و تتعد القبور في وادي الملوك فوصل عددها 65 قبر لكل قبر حجراته الخاصة ، و أشهرهم قبر حور محب آخر ملوك الأسرة 18 ، أحد أجمل قبور الوادي ويعتبر القبر الأول الذي تم نقشه و تلوينه .



وادي الملكات

"تا - ست - نفرو" او مكان الجمال  وهو مكان دفن ملكات الفراعنة الاسر 18 الي الاسرة ال20
يضم حوالي 91 مقبرة اساسية وفي الاودية القريبة يضم ذ9 مقبرة ايضا
به العديد من المقابر الشهريه ولكن الاشهر علي الاطلاق مقبرة الملكة نفرتاري

زينها رمسيس بإسراف شديد نظرا لأنها كانت كبيرة زوجات الفرعون و اسم نفرتاري يعني الجمال او جميلة الجميلات


" نقش جداري للملكة"

أفضل 10 معالم سياحية في أسوان
أفضل 10 معالم سياحية في أسوان

السياحة في أسوان هي تعريف السياحة في مصر لكن على الطريقة النوبية الأصيلة فيها تجد روح الحضارة المصرية القديمة في معالم النوبة السياحية. فإذا كنت تن...

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق البريد الوارد.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

شاهد الزوار ايضا