logo
slogan
كوفيد 19

فيروس كورونا بين الواقع والمبالغة/ تعرف على تداعيات الفيروس في السنوات الماضية

GiGi-Elshora اخر تحديث :Mon,14Sep قسم : أخبار

فيروس كورونا من الفيروسات التي ظهرت منذ فترة، فلم يكن ظهوره الآن هو الأول من نوعه، ومع ذلك لم يتم تناوله آنذاك بهذه الضجة، ترى ما هي الأسباب الحقيقية وراء ما يحدث؟؟ في الحقيقة ليس هناك يقين حتى الآن أن فيروس كورونا أصبح وباءً، ولكن سوف يحاول موقع where2gooo أن يضع بين أيديكم كل ما يخص فيروس كورونا.

 تاريخ فيروس كورونا وظهوره لأول مرة

فيروس كورونا ليس فيروسًا جديدًا لم نعلم عنه من قبل! بل لقد تم اكتشاف الفيروس منذ أواخر عام 2012م، واكتشف أن المسبب الرئيس لهذا الفيروس وقتئذٍ هو الجمال والإبل العربية؛ فالفيروسات والأوبئة غالبًا ما يكون مصدرها حيواني.

وكان معروفًا باسم فيروس كورونا السبب في متلازمة الشرق الأوسط التنفسية؛ ذلك لأنه يصيب الجهاز التنفسي بشكل خاص، وكان منشأ الفيروس أنذاك هو المملكة العربية السعودية، وقد خرج منها إلى باقي الدول العربية ومنها مصر، حيث تم رصد حالات إصابة بالفيروس لدى مجموعة من الشباب الذي يقيم في المملكة من أجل العمل، ونتيجة رحلات الحج والعمرة، فهل تتذكرون ذلك؟!

تداعيات ظهور فيروس كورونا في عام 2012م

حتى مرور ستة أشهر منذ ظهور الفيروس وقتذاك، كانت قد ظهرت حالات إصابة في 12 دولة،؛ قطر، السعودية، مصر، الكويت، المانيا، فرنسا، الامارات، تونس، انجلترا، عمان، مصر، الأردن، ولم تتعدى عدد الحالا 162 حالة، كانت جميعها قادمة من السعودية حاملة للفيروس.

وقد تواردت أنباء خلال السنوات اللاحقة للمرض حتى عام 2018 عن حالات إصابة ووفيات حتى بلغ الوفيات في مايو 2018 نحو 790 حالة وفاة،.

ظهور فيروس كورونا .. كوفيد 19

بعد عدة سنوات قليلة بدأ الفيروس مرة أخرى في الظهور، ولكن بشكل مبالغ فيه كثيرًا، لا ندري مصدر هذه المبالغة، هل لتوافر وسائل الميديا المختلفة، والتي تتناول أخبارًا وتضفي عليها نوعًا من المبالغة، أم ان الموضوع بالفعل يستحق.

ظهر الفيروس في ثوبه الجديد بين البشر في ووهان في الصين، وذلك في شهر نوفمبر 2019م، وحتى الآن لم يمر على ظهوره سوى أربعة أشهر فقط، ونسمع عن مئات بل آلاف الحالات في كل دول العالم، فضلًا عن الإصابات في الصين نفسها، والتي تخطت ارقامًا مذهلة، إذا صحت الإحصائيات التي تتداولها مواقع التواصل الاجتماعي، وما زال الحالات في تزايد.

 

ماهي الأعراض المتلازمة مع الإصابة بالفيروس

كورونا مثل الأنفلونزا في أعراضه تقريبًا، مع وجود فوارق بسيطة بينهما، وإليكم بعض أعراضه ونسب الظهور على المصابين بالفيروس.

-         الصداع الشديد، يصيب نحو 13.5% من المصابين..

-         السعال الجاف، الذي يصيب نحو 67% من عدد المصابين بالفيروس.

-         الحمى، يصيب نحو 87.9% من المصابين.

-         التعب والإرهاق، تبلغ نسبة الذين يظهر عليهم هذا العرض من المصابين 38.1%

-         ضيق التنفس، بنسبة 18.6%  من الحالات.

-         التهاب الحلق، بنسبة 13.9% من الحالات

-         الآلام التي تصيب العضلات والمفاصل، نسبة ظهورها نحو 14.8%

-         اإصابة بالرعشة والقشعريرة، بنسبة 11.4% من الحالات.

-         التقيؤ والغتثيان، نسبة ظهورها على المرضى بفيروس كورونا هو 5%

-         أما احتقان الأنف فيظهر على 4.8% من المصابين بالفيروس.

-         الإسهال، تظهر أعراضه على 3.7% من المصابين.

-         ومن هذا يتضح أن ليست جميع الأعراض تظهر على نفس المرضى، ولكن هناك أعراضًا تزداد نسب ظهورها فعليًا مثل الحمى الشديدة والسعال الجاف، وبعد ذلك تتفاوت باقي الأعراض في احتمالية الظهور.

طريقة انتقال المرض بين البشر

قد يتشابه كوفيد 19 مع فيروسات الكورونا المتعارف عليها والتي تم الإصابة بها من قبل، في كون الفيروس قد يظل عالقًا على الأسطح المعدنية أو البلاستيكية، أو الزجاجية، أو غيرها من مناطق التلامس، لفترة قد تمتد حتى 9 ايام   من تعرضها للرذاذ الناجم عن إنسان مصاب بالفيروس، مما يزيد من احتمالية الأشخاص الذين يتلمسون تلك الأسطح، ثم بعد ذلك وضع أيديهم على أنوفهم، حيث يتم استنشاق الفيروس.

يمكنكم التعرف على أعداد الوفيات نتيجة فيروس كورونا من خلالالرابط


طرق الوقاية من فيروس كورونا

لن نقول أن هذه الطرق هي فقط لحماية صحتكم الغالية من فيروس كورونا، ولكنها فعليًا مطلوبة لزيادة مناعة الجسم، حتى لا تسهل إصابته بأي من الفيروسات المختلفة:

-         الأظافر هي مكان تختفي فيه الكثير من الميكروبات، لذا عليكم بالاهتمام بغسلها جيدًا.

-         بعد ملامسة أي من الأسطح سواء في المنزل أو في المدرسة أو في الطريق، لا بد من غسل اليدين جيدًا واستخدام المطهر المناسب.

-         أثناء العطس قم باستخدام منديل، وقم بالتخلص منه مباشرة بإلقائه في سلة القمامة، حيث رذاذ العطس يستمر عالقًا في الهواء لفترة، قد تسبب انتشار العدوى بين الأفراد.

-         العينين والأنف وجميع الفتحات في الوجه هي مداخل لانتقال العدوى الفيروسية، احرص دائمًا على عدم ملامستها بأيدي متسخة.

-         التوقف عن العناق بين الأشخاص، حيث أن الفيروس لا تظهر أعراضه على الشخص قبل أيام من إصابته.

-         استخدام المطهرات في تطهير الأسطح المنزلية، لحماية أفراد الأسرة من الميكروبات المختلفة.

-         قم بالمحافظة على جهازك المناعي وادعمه حتى يتمكن من مجابهة الفيروسات، وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي، مع المداومة على ممارسة الرياضة، وشرب كميات كبيرة من المياه، حيث تعمل كميات المياه في الجسم على ترطيب الخلايا والتي يمكنها طرد السموم، ومكافحة العدوى.

-         الفاكهة والخضروات تحتوي على مضادات الأكسدة، وتقوية الجهاز المناعي.

في النهاية سواء كان فيروس كورونا يستحق كل ما يثار عنه، أو لا، فإن الوقاية دائمًا خير من العلاج.

 

-          

 

-          

اعداد الوفيات نتيجة الاصابة بفيروس كورونا في تزايد
اعداد الوفيات نتيجة الاصابة بفيروس كورونا في تزايد

فيروس كورونا يسجل معدلات متزايدة في كل ساعة تمر على العالم، مما يبرر حالة الهلع التي تصيب جميع دول العالم، المتقدمة منها والنامية، فلم تخلو دولة حت...

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق البريد الوارد.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

شاهد الزوار ايضا